زياراتكم تسعدنا و تسجيلاتكم تشرفنا ومساهماتكم تزيد في رقي المنتدى
.•:*¨`*:• السلام عليكم .•:*¨`*:•
نور المنتدى بوجودكم
نتشرف بتسجيلاتكم و برغباتكم

ردودكم فضلا لا أمرا عليك التسجيل و علينا التفعيل
تقبلوا تحياتنا مع أحلى منتدى
المناهل
.•:*¨`*:• الإدارة.•:*¨`*:•


أهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى المناهل نتشرف بانضمامك إلينا


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عَلى شَفَتَيْ سُقَرَاطَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير

avatar

علم الدولة علم الدولة :
الجنس : ذكر
عدد المواضيع و المشاركات عدد المواضيع و المشاركات : 1659
المهنة المهنة :
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/12/2008
نقاط نقاط : 3661
السٌّمعَة السٌّمعَة : 30

مُساهمةموضوع: عَلى شَفَتَيْ سُقَرَاطَ    06.01.13 12:07

عَلى شَفَتَيْ سُقَرَاطَ

الشاعر : نورالدين جريدي

************

رَتِّلْ أيَا شَوْقُ فَيْضًا مِنْ قَصَائِدهِ
وَ اسْرُدْ أيَا لَيْلُ وِدًّا كَمْ رَعَيْنَاهُ ..'

فَكَيْفَ أيْنَ ،مَتَىَ أيـــّانَ لُقْيَاه ُ
مَنْ كانَ باِلْأمْسِ فِيْ جَفْنَي َّسُكْناه ُ.؟ '

هَذَا الْمَسَاءُ رُؤَىً تَجْتَاحُنِي وُهُجاً
كِتَابُ ذِكْرَى غَدَا نَسْياً طَويْنَاهُ

صَيْفٌ يَلُوحُ سُمُومًا فِي دَمِي وعلَى
كَفِّيْ رَبِيعٌ يَصُوحُ الْحرُّ شُطْآه ُ

عَلَى فُؤاد ِي دُنَى تَهْفُو مَوَاسِمُهُ
فَكَمْْ تَهَامَى بِه عَطْفًا وَغَنَّاه ُ

حَبِيبَتِي هَا..' هَيَ الذِّكْرَى تُرَاوِدُنِي
عِشْقًا يُعِيدُ لَنَا مَا قَدْ نَسَيْناهُ

حَبِيبَتِي هَا ..'هُنَا الْأيَّا مُ تُرْقِصُنِي
شِعْرًا وَمِنْ سِحْرِهَا الْمَجْنُونِ صُغْنَاهُ

رُؤَىً تُعِيدُ زَمَانَ الْوَصْلِ تَرْسُمُهُ
كُنَّا هُنَا ..' وَهُنَا عُش ٌّ هَجَرْنَاُه ُ

صَدَىً تُرَدِّدُهُ الْآلامُ تُلْهِبُنِي
عَلَى ضُلُوعِي يَخُط ُّ الْوَجْدُ ذِكْرَاهُ

رَتِّلْ أيَا شَوْقُ فَيْضًا مِنْ قَصَائِدهِ
وَ اسْرُدْ أيَا لَيْلُ وِدًّا كَمْ رَعَيْنَاهُ ..'

***
طَيْفٌ يُفَلْسِفُ لَفْظِي فِيْ مَحَاسِنِهَا
وَمِنْ تَسَاؤُلِ "أفْلاطُونَ" مَعْنَاهُ

عَلَى شِفَاهِي سُؤَالٌ بَاتَ يُنْهِشُنِي
أوَّاهُ..يَا يَا أنَا،أيـّانَ لقْيَاه ُ

نِيْرَانُ أسْئِلَتِي بالآه تحرقني
تِيْهٌ عَلَى شَفَتَيْ سَقْرَاطَ أبْكَاه ُ

مَا ضَرَّ لَو ْجَرَّدَتْ فِعْلاً جَوازِمَه ُ
وَكَسَّرَتْ نَفْيَهُ.. لَم ْ أي ْولمَّاه ُ ؟'.

هَذِي "المَتَى" غُرْبَةٌ شَابَتْ ذَوائِبُهَا
شَاخَتْ ، وِشخْنَا مَعًا .. أوّاهُ أفَّاه ُ
***
رؤى تَمَائِمِه ِفِي الْكَفِّ تُقْرِأنِي
إليْكَ أشكو أيــــــَــــــا حَلَّاجُ حَرَّاهُ

"يَا لَائِمِي فِيْ هَوَاهَا إنَّهَا قَبَسٌ "
سُبْحاَنَ مَنْ بـِالْبَهَا.. فِيْ الرُّوحِ سَوَّاه ُ

فَكَمْ نَمَتْ صُورٌ تُجْتَثُّ نَاصِعَة ً
عَلَى لِسَانِي يُغَنِّي اللَّفْظُ إيـَّاه ُ

يَا فَجْر كَمْ فِيْ شِغَافِ الْقَلْبِ مِنْ نَغَمٍ
هَذَا الْمَدَى بـأغَانِيْنَا سَقَينَاهُ

فَتَلْكَ آيَاتُنَا جَذْلَى مُنَمَّقَة ٌ
هَامَتْ تُنَاغِي سَنَا حُلْم ٍ وَمَسْرَاهُ

سَالتْ عَلَى صَمْتِنَا إطفاء ً لِسَوْرَتِهِ
تَصُبُّ فِيْ الْكَاسِ تِرْيَاقًا شَرَبْنَاهُ

كُلُّ الْمَشَاعِرِتَحْنَانٌ يُصَافِحُهُ
وَفِي الْفُؤَادِ صَبَاحٌ مِنْ سَنَايَاهُ

قَدْ ارْتَوَى عِشْقُنَا مِنْ نَبْعِ مَبْسَمِنَا
كَمْ انْتَشَى فَرَحًا لَمَّا عَزَفْناَهُ

مَاءٌ سَرَى غَدَقًا يَنْسَابُ كَوْثَرُهُ
صَافٍ دَنَا ..' لِمَ يَا حُبِّي حَرَقْنَاهُ ؟'

ِشِعْرٌ تَمَارَى عَلَى صَدْرِيْ يُغَازِلُنِيْ
رَفَّتْ ْلَهُ مُهْجَتِي تَشْدُو حَنَايَاهُ

أَ تذْكُرِيْنَ قَصِيدًا مِنْ رَوَائِعِه ِ
تَرَاقَصَ الْوَرْدُ هَوَىً لَمّا نَثَرْنَاهُ..؟ '

مِلْءَ الْوجُودِ رُبَىً تَشْدُو مَبَاهِجُهَا
تاَجُ الْمُنَى بِأَيَا دِيْنَا فَتَحْنَاهُ

***
تَكَوَّرَتْ كَاسُهُ الْحُبْلَى عَلَى شَفَتِيْ
شوق قد انفجرت نَارٌ شَظَايَاهُ

فَكَمْ تَهَادَتْ أَمَانٍ وَانْتَشَتْ شَغَفًا ..'
يَا حْسْرَتِي كَاسَ حُبٍّ قَدْ كَسَرْنَاهُ

وَيَجْدُلُ الْفِكْرُ تِيْهًا مِنْ مَوَاجِعِهِ
وَفِي شِفَاهِ الْجَوَى شُلَّت ْ خَلَايَاهُ

وَحْدِي... أَ يَا أَسَفِي لَيْلَايَ تَذْبَحُنِي
مِلْءَ الْمَكَانِ يُنَاغِي الْكُلُّ لَيْلَاهُ

مُؤَجَّجٌ تَائِهٌ ،بِالْحُزْنِ مُكْتَحِلٌ
مَدَى سُهَادِي يُنَاجِي الْقَلْبُ رَبَّاهُ

تَجَهَّمَتْ مُهُجَاتُ الْوَجْهِ وَانْطَفَأَتْ
إلَى شُمُوسِ الضِّيَا تَحْنُو مَرَايَاهُ

بَحْرٌ يُحَاكِي السَّمَا ..آهٍ أَيَا وَجَعِي
مَواخِرُ الْحُبِّ تَاهَتْْ... أَيْنَ مُرْسَاهُ ؟'

حَر ٌّ تَهَاوَى لَظَىً فاَلنَّارُ تَعْصِفُهُ
حَرْفٌ عَلَى أَلْسُنِ الآهَاتِ نَاجَاهُ

يَتْلُو النَّوَى آهَةَ النَّايَاتِ مُلْتَهِبًا
.مِنْ وَجْدِهِ تَتَقَيُّ الرُّوحُ أَوَّاهُ

حَرْفِيْ تَلَظَّى مَدَى تَشْكُو مَشَاعِرُه ُ
مَعْنَىً عَلَى فَوْهَةِ البَيْنِ رَسَمْنَاهُ

ذِكْرَى عَلَى نَبَضَاتِ الْقَلْب أَعْزِفُهَا
فَكيْفَ أنْسَى الَّذِيْ كُنَّا كَتَبْنَاه ُ..؟'

كُنَّا الجمالَ، حنانُ الودُّ يُنْعشُه ُ
لمّا اسْتوى فِيْ أمَانينَا جَرَحْناهُ

***** المصـــدر *****

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

*****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ain-khadra09.ahlamontada.com
 
عَلى شَفَتَيْ سُقَرَاطَ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زياراتكم تسعدنا و تسجيلاتكم تشرفنا ومساهماتكم تزيد في رقي المنتدى  :: .•:*¨`*:• القسم العلمي و الثقافي و اللغات •:*¨`*:•. :: واحة الشعر و الشعراء-
انتقل الى: