زياراتكم تسعدنا و تسجيلاتكم تشرفنا ومساهماتكم تزيد في رقي المنتدى
.•:*¨`*:• السلام عليكم .•:*¨`*:•
نور المنتدى بوجودكم
نتشرف بتسجيلاتكم و برغباتكم

ردودكم فضلا لا أمرا عليك التسجيل و علينا التفعيل
تقبلوا تحياتنا مع أحلى منتدى
المناهل
.•:*¨`*:• الإدارة.•:*¨`*:•


أهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى المناهل نتشرف بانضمامك إلينا


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرق التفريق البيداغوجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريزة

avatar

علم الدولة علم الدولة :
الجنس : انثى
عدد المواضيع و المشاركات عدد المواضيع و المشاركات : 218
المهنة المهنة :
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/08/2009
نقاط نقاط : 543
السٌّمعَة السٌّمعَة : 9

مُساهمةموضوع: طرق التفريق البيداغوجي    09.11.10 8:47

طرق التفريق البيداغوجي :





1= التفريق عن طريق المحتويات
المعرفية :



وهو أسلوب معروف جدا لدى المربين يعتمدونه خلال ممارساتهم البيداغوجية
ويتمثل في تكييف المحتويات المعرفية حسب طاقة استيعاب التلاميذ ونسق تعلمهم
وقدرتهم على بناء المفاهيم العلمية او حل المسائل ...



فيكتفي المدرس مثلا بإملاء جملة أو جزء من نص الإملاء إلى مجموعة خاصة من
التلاميذ ويواصل العمل مع التلاميذ المتفوقين أو يقترح على فريق من التلاميذ إنجاز
تمارين بسيطة في الرياضيات مثلا في حين يقترح على البعض الآخر حل مسائل أكثر
تعقيدا.



ويعتمد هذا الأسلوب في التدريس وفق مقاربة الكفايات الأساسية حاليا حيث أن
المعلم مطالب بإيصال مختلف التلاميذ إلى تملك الحد الأدنى المشترك من المعارف
الضرورية خلال درجة تعليمية محددة ( أولى وثانية مثلا ).



2= التفريق عن طريق الأدوات والوسائل التعليمية :


إن استخدام الوسائل والمعينات التربوية ضروري في مجال التدريس إلا أن نسبة
جدواه ليست متكافئة بالنسبة للمتعلمين إلا بقدر توافقها مع النمط المعرفي الخاص
بكل متعلم.



فهناك تلاميذ يستوعبون الدروس عن طريق الاستماع ( إلقاء درس / محاضرة ...)
وآخرون عن طريق المشاهدة ( استخدام الخطاطات التعليمية
Schémas ) ويتعلم البعض الآخر عن
طريق الممارسة الحسية ( إنجاز تجارب / القيام بزيارات ميدانية ...)



ولا يتمثل الحل الأسلم في احترام هذه الأنماط المعرفية لدى الافراد
المتعلمين لأن ذلك سيؤدي حتما إلى إغراقهم في تلك الأنماط الشيء الذي يحد من
قدراتهم المعرفية وبالتالي يجعلهم غير قادرين على التعلم باعتماد أشكال مغايرة .
ويبقى تنويع هذه الأنواع والأساليب ضروريا لتمكين مختلف التلاميذ -حسب اختلافاتهم-
من التعلم بأشكال متنوعة.



3= التفريق عن طريق الوضعيات التعلمية :Différencier par les situations
d'apprentissage
:


الوضعيات التعلمية وضعيات مركزة حول مفاهيم التعلم، وهي وضعيات –رغم أنها
من تصميم المدرس وإعداده- تتمحور حول المتعلمين وتأخذ بعين الاعتبار خصائصهم
المعرفية والثقافية والاجتماعية ( مكتسباتهم السابقة / تصوراتهم / صعوباتهم ... )
ويشترط قبل بناء هذه الوضعيات طرح العديد من الأسئلة نذكر منها :



§ ما هي الكفايات الجديدة التي سيصبح المتعلمون قادرون على أدائها ؟


§ ما هي الأنشطة المزمع القيام بها من قبل التلاميذ ؟


§ ما هي الوسائل والمعينات التي يمكن أن أضعها بين أيدي التلاميذ حتى أساعدهم
على تحقيق الأهداف المرسومة؟



§ كيف يمكن التحقق من النتائج المسجلة ؟ ( الوسائل المعتمدة في التقييم
المرحلي والنهائي )



§ في صورة عدم تحقيق
الاهداف، ما هي الأخطاء أو العوائق التي تحول دون ذلك ؟ كيف يمكن بناء وضعيات
للدعم والعلاج الخاصة بهذه الأخطاء ؟



هذه جملة من
الأسئلة التي يشترط على كل أستاذ أو معلم أن يطرحها على نفسه خلال بنائه للوضعيات
التعليمية.



ولا شك أن هذه الوضعيات التعلمية تختلف جذريا عن الوضعيات التعليمية (
مركزة حول المعلم أو الأستاذ ) حيث يقع الاهتمام على جوانب أخرى مثل : المحتوى
الذي سيمرر للتلاميذ / الوسائط المعتمدة في هذه الوضعية / التقديم / الشرح /
الأمثلة المعتمدة ...



وهذه بعض سلوكات المتعلمين في كلتا الوضعيتين :






الوضعيات التعليمية Enseignement

الوضعيات التعلمية Apprentissage

§
يستمع
/ يستجيب لأسئلة المعلم أو الأستاذ


§
يقدم
إجابة / يعيد إجابة تلميذ آخر


§
يعلل
إجابته


§
يطبق
قاعدة / ينجز تمارين


§
ينفذ
تعليمات / يسجل معلومات


§
يبقى
صامتا


§
يطرح
أسئلة بصفة تلقائية


§
يبحث
/ يجرب / يحاول


§
يقترح
حلولا / أفكارا بصفة تلقائية


§
يتبادل
الأفكار مع زملائه ويناقشها


§
يطرح
فرضيات عمل / يتثبت من صحتها


§
يقيم
/ يصدر أحكاما ...









ويتمثل التفريق البيداغوجي عن طريق الوضعيات التعليمية التعلمية في تنويع
هذه الوضعيات بحسب حاجات المتعلم وخصائص الكفايات المستهدفة والضاغطات الزمنية
وعدد التلاميذ بالفصل الواحد ...



ويمكن أن يكون هذا التفريق حسب نمطين اثنين :


* التفريق المتتابع : Différenciation successive ou alternative


* التفريق المتزامن : Différenciation simultanée


أ = التفريق المتتابع :


وهو نمط من التفريق اقترحه المربي Ph. Meirieuفي كتابه :


L'école , mode d'emploi des
méthodes actives à la pédagogie différenciée . (1985
) يهتم بتنويع الوضعيات التعليمية التعلمية تبعا
للخصائص العرفانية للمتعلمين وحاجاتهم المعرفية وقدراتهم على التعلم والتقدم في
المنهج الدراسي.



وهذا النمط من التفريق لا يستوجب إجراء تغييرات خاصة في
نمط التدريس العادي والمعمول به في مدارسنا العادية



ب = التفريق المتزامن :


يعتبر هذا النمط أكثر تعقيدا وصعوبة في تنفيذه بالمقارنة
مع النمط السابق حيث يقصد به تنويع الاهداف والأنشطة ( المحتويات ) في الآن نفسه
بحيث يصبح تلاميذ الفصل الواحد بمثابة " خلية نحل " كل مجموعة ( أو فرد
) تقوم بمهمة خاصة تختلف في طبيعتها ودرجة صعوبتها عما ينجزه الآخرون ...



ينظم الأستاذ أو المعلم فصله بحسب حاجات منظوريه ويقترح
عليهم عدة أنشطة تأخذ بعين الاعتبار الصعوبات والثغرات أو العوائق التي يواجهونها.



ويستوجب تركيز هذا النمط من التفريق اعتماد مبدإ التعاقد Pédagogie du contrat مع الحرص على حسن تنظيم
العمل وإحكام تنفيذه كما يوضحه الرسم التالي :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طرق التفريق البيداغوجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زياراتكم تسعدنا و تسجيلاتكم تشرفنا ومساهماتكم تزيد في رقي المنتدى  :: .•:*¨`*:• التعليم الإبتدائي •:*¨`*:•. :: قسم الأساتذة و المديرين و المقتصدين...-
انتقل الى: